اليوم الأحد 24 سبتمبر 2017 - 8:16 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 12:35 صباحًا

لشكر ينبه الحكومة بأهمية الحوار الاجتماعي و تحسين منظومة الاجور التي تم إغفالهما لمدة ست سنوات

التحرير بريس – نورالدين قاسمي

أكد ادريس لشكر الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي بان الحزب مع كل ” الإجراءات الحكومية ولن نختار ان نصفق لهذا القرار الذي يستجيب لعواطفنا او نرفض الاخر لان المسؤولية تتطلب من الانسان ان يكون مسؤولا ، كما اننا لن نتنصل من أي قرار حكومي بدعوى عدم اشراكنا او عدم تواجدنا في أي قطاع ” .

لشكر أشار في معرض كلمته اليوم خلال اجتماع عرض حصيلة الحكومة لأربع أشهر من طرف أحزاب الأغلبية تحت شعار ” 120 يوم 120 إجراء” ، بان الحزب يتحمل المسؤولية الكاملة مع الشركاء في هذه الحكومة ، مؤكدا بان حصيلة 120 يوم عالجت فيها الحكومة عبور الجالية ، حكومة عالجت العطلة و التخييم و الطرق حكومة عالجت الدخول الدراسي ، حكومة دبرت حتى الانتخابات الجزئية دون ان نسمع ما كنا نسمعه سابقا من تدخلات وتجاوزات للحكومة ” .

واعتبر الكاتب الاول لحزب الوردة بان ” هذا هو الواقع الذي عملت فيه هذه الحكومة ولا شك انه في ظل هذا الواقع هناك تفعيل التوجيهات الملكية السامية والأوراش الاصلاحية التي بدأت قبلا ، كما نرى اليوم التسريع في تفعيل اصلاح القضاء و تفعيل اصلاح ورش الادارة و تفعيل معالجة ازمة التعليم ” .

زعيم الاتحاديين شدد على ان هناك خصاصات رغم الحصيلة المشرفة فلابد ان نقول للحكومة التي ننتمي اليها ان الحوار الاجتماعي لم يرقى بعد الى ما كنا نتطلع له ، ولابد ان نقول ان القدرة الشرائية للمواطنين وان تحرك الاجور توقف لازيد من خمس او ست سنوات ” .

واضاف لشكر الذي كان يتحدث امام زعماء أحزاب الأغلبية الحكومية ” لابد ان نقول ان الاصلاح لا يمكن ان يحسب لهذه الحكومة او تلك بل لبلادنا ، ونحن نامل ان نستمر في نفس التوجه وهو تراكم الاصلاحات لحكومات مختلفة حتى الحكومة الاخيرة التي عارضناها كانت لها اصلاحات ” .

واضاف ، ” مما لاشك فيه ان كل الحكومات تكون لها اخطاء ولكن الفاعل السياسي الوطني هو الذي يدفع لتجاوز ايجابي لاخطاء الماضي ويعمل على التوجه الى المستقبل “.

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات