اليوم الإثنين 24 يوليو 2017 - 1:28 مساءً
أخر تحديث : السبت 27 أغسطس 2016 - 11:13 مساءً

إبن “النجار” حاول قتل أمه وابنتها الطبيبة ترقد بالمستشفى وحالتها الصحية حرجة

التحرير بريس

ذكرت مصادر مقربة من فاطمة النجار  أن ابن بطلة قصة كوبل الشاطئ فاطمة النجار رفقة عمر بنحماد، القياديين في التوحيد والإصلاح، قدم فورا من فرنسا في حالة غضب هستيري، لما سمع الخبر عن طريق وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وأضافت ذات المصادر لموقع “تليكسبريس” أنه حاول قتل والدته، حيث لم يستسغ هذه المصيبة التي جرت الأم لعائلته برمتها، كما أن ابنتها التي تشتغل طبيبة ما زالت لحد كتابة هذه الأسطر ترقد في المستشفى نتيجة الصدمة التي تعرضت لها عقب معرفتها بالخبر الكارثة، وفي حالة نفسية متدهورة حسب مصادر طبية.

 
و حسب ما نشره الزملاء في موقع “تليكسبريس” ، فإن زوجة عمر بنحماد لم تتنازل له إلا بعد أن وافق على نقل بعض ممتلكاته إليها، وبشكل فوري، أما فيما يخص زواج بنحماد من النجار فقد اشترطت زوجته الطلاق قبل إقدامه على هذا الفعل، المتناقض مع الأعراف التي عاشوا عليها في منطقتهم كما أنه مخالف لقوانين مدونة الأسرة.
         
 
وأضاف المصدر داته، أن القصة اتخذت أبعادا كبيرة حيث أثرت بشكل كبير على العائلتين، وحتى على معارفهما، بل إن بعض الفتيات من التوحيد والإصلاح أصبحن يجدن حرجا كبيرا في الذهاب لمقرات الجماعة خوفا من اتهماهن بالزنا داخل هذه المقرات المغلقة التي لا يدخلها إلا المنتمون والمنتميات.
أوسمة : , , , , , , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات