اليوم الأحد 22 يناير 2017 - 10:20 مساءً

تصنيف آراء وأقلام

كريم و نبيلة

بتاريخ 22 يناير, 2017

حماد الريفي على غرار قصة الحب التي جمعت قيس وليلى أو جميل وبثيتة في الأيام الخوالي من عصر بني أمية ، اشتد الهيام هذه الايام في بلاد المغرب الاقصى بين كريم ونبيلة، وصارا كلما التقيا زادت اشواقهما حتى لم يعد أحدهما يصبر عن صاحبه. والحال أن ما زاد الطين بله في هذا العشق الاعمى، هو أن حب كريم ونبيلة كما أوضح الفتى الولهان بعظمة لسانه، ليس حبا غراميا عذريا مما تتداوله قصص الأعراب، وإنما حبا سياسيا شبقيا شرف الله قدركم ، حبا من النوع الذي تحصل بلواه حين يقع المال في هوى السياسة وتهيم السياسة بحب المال . وبما أن قبيلة نبيلة تطوي أيامها…

متاهات بوعشرين

بتاريخ 19 يناير, 2017

  عبد السلام المساوي إن توفيق بوعشرين الذي فقد عذريته منذ زمان، راكم مخزونا من المكبوتات والعقد أفقده كل مقومات الشخصية الذكورية، أقول الذكورية أما الرجولة فلم تكن ولن تكون أبدا عنوانا للغلام الذي هو بالطبيعة والتطبع منبطح وخنوع… وليداري أمراضه وينسى الناس غنجه، يكذب على نفسه وعلى القراء، ويلبس لبوس الرجال بآليات نفسية لا شعورية، النكوص، التعويض، الإسقاط… دفاعا عن الأنا الفاقدة للكرامة والاستقلالية… وليخفي ضعفه ودونيته، تبعيته وانتهازيته، معتمدا أكاذيب وأغاليط في عملية تغليط زائفة وعملية تطهير يائسة، يتطاول على عظماء التاريخ وصناعه، يتطاول على الاتحاد الاشتراكي وقادته… لبوعشرين النصاب الإعلامي، ولسادته السياسيين عقدة مع هذا الحزب التاريخي المناضل، ولهذه العقدة عدة أسباب، أذكر اثنين منها، الاتحاد الاشتراكي، أولا، هو حزب أصيل، في النشأة والنمو، سليل الحركة الوطنية، متجذر…

عبد الله الدامون :الخطأ الجسيم

بتاريخ 18 يناير, 2017

فجري هاشمي في عدد جريدة المساء ليومي 14 15 يناير 2017 كتب مدير تحريرها السيد عبد الله الدامون مقالا نشره في الصفحة الأخيرة تعرض فيه ليما يفكر فيه بنكيران حين يكون وحيدا ؟ و مما جاء في العمود المذكور أن من بين القضايا التي تكون قد شغلت بن كيران هي مسألة حزب الأحرار الذي (ذوخه) وهو رفض زعيم الأحرار لتواجد حزب الإستقلال في الحكومة و تشبته في مرحلة ثانية بالاتحاد الإشتراكي. بالنسبة للسيد دامون كما كتب في مقاله فإن حزب الأحرار حزب إداري أسسه الراحل الحسن الثاني بداية الثمانينات ليلعب دور المعارضة تعويضا للإتحاد الإشتراكي الذي دخل آنداك في صراع مع الحسن الثاني إبتداء…

الحقيقة العلمية اولا …مهما كانت المواقع والتقديرات

بتاريخ 16 يناير, 2017

د. سعيد جعفر*) (                                                     منذ اعلان الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ترشيح رئيس لجنته الادارية الدكتور حبيب المالكي لرءاسة مجلس النواب ثارت ثاءرة عدد من الهيءات والاشخاص ومن اعضاء انتموا للاتحاد… من حيث المبدأ الاختلاف السياسي مع تقديرات حزب ومع ترشيح شخص منتم لهذا الحزب او ذاك هو امر محمود في الديمقراطية ان لم يكن ديدنها… وقد يصح ان ينزلق هذا الاختلاف من مستواه الموضوعي الى المستوى الذاتي دون ان يضر بجوهر الديمقراطية في ذاتها اي عدم الانجرار الى العنف سواء كان ماديا او لفظيا والابقاء على مستوى معقول من الحوارية… ببساطة لان المنافسة في السياسة تبقى في نهاية المطاف منافسة تحتمل التوافق والفوز والخسارة…اذ قد يتوافق متنافسان وان يحتكما الى التصويت…لكن الذي يجب ان يكون دائما منتصرا كيفما كان المتنافسون ومهما كانت النتائج…

احتفالات رأس السنة الأمازيغية بمكناس، بين الوفاء للقضية وطمس الهوية

بتاريخ 14 يناير, 2017

محسن الأكرمين      البدء الأولي لا نفوت رمزه بتوجيه ألف تحية لكل المغاربة بيوم بداية السنة الامازيغية 2967،  سنة فلاحية ينعم منها الوطن الخير الوفير والأمن والتعايش السلمي العام.   سنة جديدة لا تزيد الانفصام إلا هوة بين من يحتفل بها ويستعد لإحيائها حولا كاملا، وبين من يعتبرها يوم عيد وبأية حالة عاد العيد الأمازيغي بما مضى من بؤس أم فيه تجديد.  نعم بمكناس ترى شهب السنة الأمازيغية سماء تنفجر، بمكناس المدينة التي إذا جاز لنا تسميتها بأحد لوازم منتجاتها الأكثر تداولا وشيوعا، فإنه يحق لنا وبدون خلاف كامل أن نسميها مدينة النشاط/ مدينة المهرجانات بامتياز/ مدينة المواسم بالتميز. لما آثرنا التسمية بالدق عليها…

رسالة من مناضل إتحادي إلى محمد الناجي : هل تصفي حسابك مع المخزن على ظهر الاتحاديين بعد يأسك من منصب سفير ؟

بتاريخ 14 يناير, 2017

حماد الريفي فقد ترددت كثيرا قبل أن اراسلك في شأن ما دونته بخصوص دور الاتحاد الاشتراكي في التطورات السياسية الأخيرة ببلادنا، خصوصا لما ادعيت ان الحزب يتاجر برفاث  شهدائه لمن يدفع اكثر. في البداية اعتبرت أن الأمر يندرج ضمن تلك  الشعيرة الدينية العزيزة على بعض الأقلام المريضة والذين لا يستقيم دينهم إلا برجم الاتحاد الاشتراكي الذي يتبدى لهم من حين لآخر شيطانا رجيما ، لكنك لما آخذك بعض المدونين على وقاحة ادعائك عدت بمزيد من الإصرار والعناد  وكتبت من جديد  أن” الحقيقة رغم مرارتها تبقى دائماحقيقة وهي أن الاتحاد الاشتراكي يبيع رفاث شهدائه لمن يدفع أكثر” وهناكان لابد أن أتوجه إليك بهذه الكلمات حتى يكتمل المعنى بشأن هذه الحقيقة…