اليوم الأربعاء 22 فبراير 2017 - 9:55 مساءً

تصنيف آراء وأقلام

هل تستطيع تشكيل الحكومة أم لا؟

بتاريخ 20 فبراير, 2017

 عبد السلام المساوي يوم السبت 11 فبراير 2017، لم يكن يوما عاديا، لم يكن يوم استراحة للترفيه الأسبوعي، بل كان يوم تأمل وتفكير بالنسبة للاتحاديات والاتحاديين… كان يوما لتأسيس لحظة تاريخية وطفرة نوعية في صيرورة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية… كان يوما لانطلاقة أشغال اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني العاشر… وتميز هذا اليوم بالكلمة التوجيهية التي ألقاها الكاتب الأول الذي أكد على أهمية هذه المحطة المفصلية باعتبارها حدثا سياسيا كبيرا في المسار التاريخي للحزب وما راكمه من نضالات وتضحيات جسام، من أجل تعزيز التوجه الديموقراطي، وتقوية البناء المؤسساتي، وإقامة منظومة مجتمعية قائمة على المساواة والحركة والعدالة والاجتماعية، وباعتبارها أيضا فضاء جماعيا للاتحاديات والاتحاديين للتفكير السياسي الرصين، وإنتاج الأفكار السياسية ذات البعد…

الفصل 47 من الدستور ليس امتيازا للحزب الاول وإنما هو امتحان في القدرة على التفاوض لتكوين أغلبية برلمانية

بتاريخ 18 فبراير, 2017

    عبد الكبير طبيح  يتابع الرأي العام اليوم النقاش الدائر حول التأخير في تشكيل الحكومة منذ تعين السيد عبد الاله بنكيران من قبل جلالة الملك في يوم 10/10/2016 أي اليوم الثالث بعد تاريخ اعلان نتائج الانتخابات البرلمانية., و هو التعيين الذي ترجم به جلالة الملك التزامه بالوثيقة الدستورية وفق ما اعلن عليه في الخطاب الذي القاه بعد تصويت المغاربة على دستور 2011 و في نفس الوقت يوجه الانظار الى مدى التزام باقي الفاعلين السياسيين بنفس الوثيقة الدستور. ذلك النقاش الذي كان يدور حول المفهوم الدستوري للفصل 47 من الدستور و الإمكانات التي يتيحها و العرض الدستوري الذي يقدمه. و هو النقاش الذي تدخلت فيه كل فئات الشعب المغربي من أساتذة جامعيين في القانون الدستوري الى المواطن العادي مرورا بكل الآراء الصحفية…

تجار الدين في المغرب … ليس في القنافذ أملس

بتاريخ 17 فبراير, 2017

مليكة طيطان        نوال السعداوي قالت : إن الرسالة التي ترسلها المرأة بالحجاب رسالة خاطئة مثلها تماما مثل الرسالة التي ترسلها المرأة عندما تعري نفسها للإغراء مثلا.  في معرض الرد على وجهة نظر الدكتورة , في مثل هذه المقارنة الوضعية أشد وطأة على الأقل نبدأ بكل ممنوع مرغوب . المشكل المطروح أن المرأة المحجبة أو المرأة التي تستعمل أنوثتها للإغراء تختزل قيمتها في الجسد فقط , بكل ما يتضمن الجسد من ايحاءات وتمويهات جنسية وكأن التصور المرتبط بالمرأة ليس له من بعد آخر غير البعد الجنسي . حسب الدكتورة هند التعارجي ترى أن هذا الاختزال يمس المرأة على اعتبار أن المرأة ليس جنسا فحسب , فالمرأة المحجبة تحمل عضوها الجنسي فوق جبينها ممرة الخطاب التالي : إنني بضاعة أو شيء جنسي قابل للاستعمال…

هؤلاء هم من ينتقدون الاتحاد اليوم

بتاريخ 13 فبراير, 2017

فتح الله رمضاني النقد عموما لا يكون إلا في صورتين، نقد إيجابي أو نقد سلبي، وقد يكون نقدا هداما أو بناءا ولا توجد أية علاقة في تصنيفه هذا، أي بين الهدم و البناء،  مع سلبيته و إيجابيته، فقد يكون نقدا سلبيا لكنه بناءا، بمعنى أنه قد يكون رأيا يعالج سلبيات موقف الأخر ولكن بخلفية تطويره و تجويده. و النقد غالبا ما يكون مرتبطا بالتخصص، بمعنى أنه رأي من متخصص يوضح إيجابيات أو  يعالج سلبيات أراء و مواقف و إبداعات الآخر فإن كان رأيا لا يتأسس على دراية أو على اختصاص، فهو بهذا المعنى لن يكون نقدا، و إنما فقط رأي لا تحكمه إلا خلفية النزعة الشخصية، ولو حاول صاحبه…

الإتحاد الإشتراكي أفكار و ليس أرقام

بتاريخ 4 فبراير, 2017

فتح الله رمضاني تقاسم معي بعض الأصدقاء مقالا يقدم قراءة للواقع الانتخابي للاتحاد الاشتراكي، لن أنخرط هنا في ترديد لازمة يأبى الأصدقاء استحضارها، وهي ما الذي يدفع كل هؤلاء المتتبعين للشأن السياسي بالبلد، إلى الإلحاح في تسليط الضوء على الاتحاد بالرغم من واقعه الظاهر و غير المحتاج لكثير من التمحيص و التشخيص، غير إيمانهم بأن قوة الحزب و أي حزب ليست في واقعه الانتخابي فقط، بل – ومن هنا سوف أتفاعل مع الأصدقاء- سأتساءل معهم أليس لكل واقع قراءات متعددة و مختلفة بل متعارضة في كثير من الأحيان، وأساس هذا الاختلاف ليس في طبيعة كل قراءة بل في الخلفية التي تحكمها وتوجهها؟ ثم هل السلوك الانتخابي في المغرب سلوك سليم حتى تكون…

ادريس لشكر يكسر الصمت ويملأ الفراغ الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي يبادر ويناقش وغيره ينفعل ويشتم

بتاريخ 31 يناير, 2017

 عبد السلام المساوي الأستاذ ادريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي يروم دائما تقديم أجوبة متغيرة لأسئلة متغيرة، أجوبة يمليها استيعاب هذا الذي يحدث في بلادنا، هذا الذي يحدث في قارتنا، هذا الذي يحدث في عالمنا وهذا الذي يحدث في المشهد الحزبي… يعلم أن الرهان على حضور الحزب يقتضي الانخراط الواعي في لجة الواقع الموضوعي بكل تناقضاته وموازين القوى المتبلورة داخله، وانغماس في العمل السياسي بكل التواءاته وتعرجاته حيث منطق الوقائع الصلدة وليس طوبى “النوايا” المستترة أو المعلنة، يقتضي المبادرة الواعية في خضم دينامية مجتمعية يتفاعل فيها الموضوعي والذاتي، ومشهد سياسي يطبعه الالتباس الأنطولوجي. وكانت المبادرة هذه المرة، المبادرة السياسية الواعية والهادفة، حضور الأستاذ ادريس لشكر في بلاطو…